fbpx

محمد دراوشة: لا نرى بليبرمان شريكا

موقع بانيت وصحيفة بانوراما:  صرح رئيس حزب ” يسرائيل بيتينو ” افيغدور ليبرمان قائلا في حديث اذاعي ، مساء الاثنين ، انه لا يعارض ان ” يجلس في حكومة واحدة مع محمد دراوشة رئيس حزب معا “، الذي اعلن عن اقامته حديثا .
وجاءت اقوال ليبرمان هذه في البرنامج المسائي ” شيلي وجويطا ” ، عبر اذاعة ” كان بيت ” .
وقال ليبرمان ردّا على السؤال، حول اذا ما كان مستعدا للجلوس في حكومة لا يكون نتنياهو رئيسها – كما يريد هو-  ، ولكنها  تحتاج الى دعم القائمة المشتركة من الخارج ، نظرا لأن مقعدين هنا او هناك قد يغيران صورة الوضع، قال ليبرمان في هذه المسألة: ” لا. ليس بأي ثمن. المشكلة في القائمة المشتركة ليس وجود نواب عرب فيها، فهناك أيضا عضو كنيست يهودي، وانما المشكلة انها قائمة لمن يدعمون الإرهاب. وتعمل ضد مصالح عرب إسرائيل على سبيل المثال في اتفاقيات السلام مع دول الخليج”.

لن أوصي على نتنياهو ومستعد للجلوس مع محمد دراوشة في حكومة
اذا ما كان عليه الاختيار بين الدعم الخارجي للمشتركة او استمرار نتنياهو كرئيس للحكومة قال  ليبرمان : ” أنا آمل ان تكون القائمة المشتركة هذه المرة صغيرة جدا. وما نعلمه هو وجود غزل بين نتنياهو ومنصور عباس وعلى ما يبدو هو يبني على إقامة حكومة اقلية بدعم من القائمة المشتركة وقد رأيت كل زياراته كزيارة أم الفحم والناصرة وليس لدي أ

ي مشكلة في ذلك، ولكن مشكلتي انه فجأة يهمل الطائفة الدرزية”.

وأكد ليبرمان : ” انا لن اجلس مع القائمة المشتركة ولن اقبل بدعمها من الخارج ولن اوصي على بنيامين نتنياهو. ولكن ما تفوتونه ان هناك قائمة عربية جديدة قامت وتكتسب

شعبية وتقول: نحن مواطنو دولة إسرائيل أما الفلسطينيون فهناك من يمثلهم. هؤلاء لا يدعمون الإرهاب ويجب اخذهم في عين الاعتبار. هؤلاء ليست لدي مشكلة في الجلوس معهم. اتحدث عن الحزب الذي أقامه محمد دراوشة ومجموعة من الشباب. حسب استطلاع لكميل فوكس لديهم نحو 24 او 25% وهم لم يطلقوا حملتهم الانتخابية بعد. آن الأوان ان يقوم حزب عربي يمثل عرب إسرائيل وليس حزب الله وحماس والسلطة الفلسطينية. اعتقد ان الأغلبية الصامتة من عرب إسرائيل تحسب مسارها من جديد”. على حد تعبيره.

محمد دراوشة يُعقب : ” نحن لا نرى بليبرمان شريكاً طبيعياً لنا ”
من جانبه ، عقب رئيس حزب ” معاً لعهد جديد ” ، على اقوال ليبرمان قائلاً لموقع بانيت  : ” نحن لا نرى بليبرمان شريكاً طبيعياً لنا في بناء تحالف حكومي.  استراتيجيتنا هي اننا نريد ان ندخل في ائتلاف يتماشى مع مصلحة المجتمع العربي، وسيكون لنا مطالب عديدة من اي شريك ائتلافي، مثل: تفريغ قانون القومية من مضامينه العنصرية، تشريع قانون المساواة لإلغاء التمييز المؤسساتي، الغاء قانون كمينيتس الهدام، الغاء قانون لجان القبول الذي يمنع العرب من السكن في ما يقارب 800 بلدة يهودية، خلق اماكن عمل للشباب في جيل 18-24 ، القضاء على العنف وتفكيك عصابات الإجرام، توسيع مسطحات البلدات العربية، وتقديم مشاريع اسكان.  هذا إضافةً الى العشرات من القضايا الاقتصادية والاجتماعية “.
ومضى دراوشة يقول لموقع بانيت وصحيفة بانوراما : ” لن نجلس في حكومة تعادي مجتمعنا وشعبنا، وسنصر ان تعود المفاوضات مع السلطة الفلسطينية الى مسار حقيقي يقود الى سلام يستند الى حل الدولتين ” .
وتابع : ” استعداد ليبرمان للجلوس معنا، ليس معناه استعدادنا للجلوس معه في نفس الحكومة.  بوصلتنا ستكون الانجازات العينية التي سنتمكن من تحصيلها في حال سنحت لنا الفرصة للدخول في الحكومة المقبلة. لن نهرول عند احد، ولن نعطي توصيات مجانية لأحد ليشكل حكومة، ولن نصوت على اي قرار يتعارض مع ثوابتنا الراسخة “.

” هناك من يحاول اعدامنا سياسياً منذ ولادتنا قبل اسبوع ”
واردف دراوشة قائلا : ” ان ترويج المقطع على ايدي بعض المنافقين في شبكات التواصل الاجتماعي، هو محاولة بائسة من طرفهم لضرب حركة معاً لعهد جديد. هم يحاولون اعدامنا سياسياً منذ ولادتنا قبل اسبوع، بما يتناقض مع مطلب الشارع الذي يبحث عن عمل سياسي واقعي وعقلاني. شعارنا هو المواطن اولا، والوطنية العاقلة، وليس فلسفات ومزايدات هرمه تم اجترارها آلاف المرات “.

لماذا برايك ادلى ليبرمان بهذا التصريح ؟ ما الذي حدا به ليطلق ذلك التصريح ؟

ليبرمان يحاول على ما يبدو كما فعل دوماً العودة الى مسرحية التراشق بينه وبين المشتركة. له ذلك ولهم ذلك، لا نريد ان نكون جزءا من هذه المسرحية الهزلية.

هل انت مستعد للانضمام للمشتركة ؟
المشتركة اثبتت انها ” نادي مغلق ” لمركباتها الأربعة، ولذلك لا ندق أبوابها اصلاً. نحن نخلق مشروعا بديلا مع رؤيه واضحة. لا نريد ان ندخل الى المعارك الهامشية حول المقاعد وتوزيع الأموال كما هو الحال هناك. ” خلينا بعيدين عن وجع الراس “.

 ماذا عن الانضمام الى الموحدّة – اذا لم تكن هناك مشتركة ؟
سندرس كل وضع جديد فقط عند حدوثه. لا أرى ان لدى المشتركة جرأة الانقسام والذهاب في كتلتين لتخوفهم من عبور نسبة الحسم.

هل حزبكم سيعبر نسبة الحسم ؟
استطلاع بروفيسور  كميل فوكس والدكتور هشام جبران يعطينا ما يقارب ال-210,000 صوت من المجتمع العربي، هذا كافٍ لعبور نسبة الحسم وأكثر .
مهمتنا الأساسية هي منع انزلاق أصوات من المجتمع العربي لليكود وأحزاب يمين اخرى، او احزاب لا ترى المواطن العربي الا في مواسم الانتخابات.

גודל פונט - حجم الخط
ניגודיות - انعكاس