fbpx

حزب معا لعهد جديد يحظى بدعم واسع في الناصرة وعين ماهل

زار محمد دراوشة رئيس حزب “معا لعهد جديد”، اليوم عدة بلدان خلال جولة ميدانية برفقة عدد من مرشحي الحزب، والتقى بعدة شخصيات مجتمعية مرموقة. بدأت الزيارات في بلدة عين ماهل وبالتحديد بيت وسيم ابو ليل، حيث أعرب الحاضرون من نشطاء اجتماعيين وسياسيين عن اعجابهم بطرح الحزب ودعمهم له، كما زار الحزب بيت الناشط الذي انضم للحزب مؤخرا شريف علي والذي أعرب بدوره عن مدى ثقته بقائمة معا، واكد مع الحضور بانه سيتم الاجتهاد قدر الامكان لأيصال الحزب الى الكنيست بهدف خدمة الناس.

وخلال حديثه في الحلقات البيتية قال دراوشة: “نحن حزب اقتصادي اجتماعي وسطي في طروحاته، ولا نريد التزمت الديني من جهة، ولا نريد العلمانية المنافية لقيمنا الثقافية من الجهة الأخرى”، مؤكدًا أنّ “برنامج عملنا ينبثق من شعبنا، ولا نستورده من أرشيف موسكو، ولا القاهرة، ولا قطر. قياداتنا المحلية هي من أفرزت برنامجنا الانتخابي العقلاني والواقعي”.

ولفت دراوشة الى أنّ حزب معًا سيبحث عن تحالفات مع جهات يهودية إيجابية في المجتمع اليهود.

وأردف دراوشة: “نريد إنجازات حقيقية لمحاربة الجريمة، ولمحاربة هدم البيوت، ولمحاربة الفقر، ولمحاربة البطالة، ولمحاربة الفشل التعليمي”. وأضاف أنّه كما حقق مجتمعنا إنجازات كبيرة عبر التعليم الأكاديمي في شتى المجالات، من بينها الطب والهايتك وإدارة الأعمال وغيرها، فقد آن الأوان لأن نكسر سقف الأداء السياسي المنقوص، وأن ننخرط في العمل السياسي بهامات مرفوعة وقدرات مهنية.

وأشار محمد دراوشة، رئيس حزب “معًا لعهدٍ جديد” الى “أننا في الحزب لا نبحث عن تمثيل الجمهور فقط، ولا التمثيل على الجمهور، بل نبحث عن التأثير من أجل المواطن العربي في البلاد. فبعد 74 سنة من المواطنة الفاشلة، آن الأوان لأن نأخذ زمام الأمور بأيدينا، لا أن نتّكل على الاتحاد الاوروبي، أو مؤسسات دولية لا تسمن ولا تغني من جوع”، مؤكدًا أنّ “حلولنا تأتي من خلال شراكات يهودية عربية، وليس من خلال نزاعات مفتعلة.”

المرشحة ايمان غرة الملك قالت: سنحرص على ان ندعم الجيل الشاب حتى يدرس ما يريد في الاكاديميات ويعمل بالمهن التي يريدها

גודל פונט - حجم الخط
ניגודיות - انعكاس