fbpx

رد محمد دراوشه في صفحته على تهجم سامي ابو شحاده

هجم بالأمس المدعو سامي ابو شحاده، عضو في الكنيست الاسرائيلي على حزبنا “معاً – لعهد جديد” بقوله اننا نتنازل عن الثوابت الوطنية.
دعوني اشرح لكم بعض النقاط:
١- كل حزب يدخل الكنيست يجب عليه قانونياً ان يكون معترفاً بالدولة كيهودية وديمقراطية، وإلا فلا يسمح له بالترشح أصلا. يعني يا سيد ابو شحاده، انت دخلت من هذا الباب من قبلنا وكذلك كل الاحزاب الاربعه الموجوده، فلا تعيب علينا طريقك.
٢- انت تخطب تحت صورة هرتسل في الكنيست، هذه ليست صورة جمال عبد الناصر فلا تكذب علينا. انت تخطب وعلم اسرائيل من خلفك، وليس علم قطر، فلا تكذب علينا. انت تخطب في البرلمان الاسرائيلي، وليس من منبر جامعة الدول العربية، فلا تكذب علينا.
٣- الثوابت الوطنية تبدأ من النظر في عين “المواطن أولا”، ولا ان تنظر في المرآة للتباهي بنرجسيتك كل صباح. المواطن يريد من قيادته ان تحل مشاكل الأمن والأمان، واقتلاع العنف من شوارعنا، المواطن يريد حل مشكلة الفقر، المواطن يريد حل مشاكل التشغيل، المواطن يريد ان يلعب اللعبة السياسية كاملة بدون سقفٍ زجاجي، نحمله على ظهورنا عندما ندخل الى البرلمان.
٤- وطنيتنا نستمدها من تراب اجدادنا وانتمائنا لبلداتنا وشعبنا، ولا نستوردها من الخارج، ولا نحتاجك لتوزع صكوك الوطنية، ولا لتصاريح من فلاسفة يعيشون بين الغيوم ويُنَظِّرون علينا. انزل الى الشارع بتعرف الوطنية.
٥ – موقفنا من قضية شعبنا الفلسطيني: نحن ندعم شعبنا في مسيرته للحصول على استقلاله واقامة دولته، ولكننا لا نزاود على القيادة الفلسطينية. هي من يدير هذا الملف، وليس افرادا يدَّعون انهم يعرفون مصلحة الفلسطينيين اكثر من قيادتهم الشرعية.
٦- وعندما تتحدث عن الكرامه، فاعرف انها تبدأ بالصدق والأمانه، وليس بالدجل والاستعلاء.
גודל פונט - حجم الخط
ניגודיות - انعكاس